۲۵۰
۰
۱۳۹۶/۰۱/۲۳

رســـالة «نيّات الحج»

پدیدآور: ابوالفضل حافظيان البابلي

خلاصه

جمال الدين أبوالعباس، أحمد بن محمد بن فهد، الأسدي الحلي(756-841 هـ) الفقيه و العارف الشيعي البارز في القرن الثامن والتاسع الهجري،ترك هذا الفقيه أعمالاً متعدّدة في مختلف مجالات العلوم الإسلامية، سيما في الفقه الشيعي.

المقدمة

نبذة عن المؤلف و الرسالة:

جمال الدين أبوالعباس، أحمد بن محمد بن فهد، الأسدي الحلي(756-841 هـ) الفقيه و العارف الشيعي البارز في القرن الثامن والتاسع الهجري،ترك هذا الفقيه أعمالاً متعدّدة في مختلف مجالات العلوم الإسلامية، سيما في الفقه الشيعي.

انظر حول حياته و أعماله، الـمراجع و المصادر التالية:

1. موسوعة مؤلفي الإمامية، ج5، صص83 - 109، ط قم،مجمع الفكر الإسلامي،1423 هـ.

2. نسخه پژوهي،ج 3، صص 335 - 398، مقالة: «راهنماي پژوهش درباره ابن فهد الحلي / بحث و ثائقي حول ابن فهد الحلي». في مكتبة و متحف و مركز وثائق مجلس الشوری الإسلامي، في طهران 1385ش،2006م.

ففي هذه المصادر تمّ البحث عن أكثر من 50 مؤلّفاً لابن فهد،

و رسالة «نيّات الحج» قدعثر علی نسخة منها مع تسع رسائل أخری له، في مكتبة جامعة لوس انجلس برقمM ­1313. و في مكتبة آية الله العظمی المرعشي النجفي (ره) مصــــوّرةبــــرقـــم:1119.

و كاتب المجموعة هو «عبدالمحمود بن محمد بن علي الحسيني» كتبها في شوال 811 هـ  ، في حياة المؤلف، و قد دعا فيها المؤلف بعبارة «أدام الله أيامه» و «أدام الله فضائله».

و في الورقة 32 من هذه المجموعة توجد رسالة «نيّات الحج»، و سبقها «رسالة وجيزة في واجبات الحج و نيّاته»، و بعدها «كفاية المحتاج في مناسك الحاج»،

و لصغر حجم هذه الرسالة و اتحاد موضوعها مع الرسالتين السابقة و اللاحقة لم يسجل عنوانها المفهرسون و علماء المصنّفات؛ فظلّت بعيدة عن التناول.

و كان الوقوف علی هذه الرسالة القيّمة من حظي و ساق التوفيق لي العمل في إحيائها و أرجو أن يتمتع أهل البحث و التحقيق من محتواها.

متن الرسالة:

بسم الله الرحمن الرحيم

[النيّة لابتداء السفر إلی الحجّ] [1]

أتوجَّهُ إلی بيت الله تعالی، بمكة؛ لأداء حَجّ التمتع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لعقد الإحرام في العمرة المتمتّع بها]

 أُحْرِم بالعمرة المتمتّع بها إلی الحجّ عمرة ]حجّ[ الإسلام، و أُلبّي التلبيات الأربع، لأعقد بها الإحرام المذكور؛ لوجوب ذلك كلّه قربةً إلی الله.

[النيّة للطواف في عمرة التمتّع]

أطوف طواف العمرة المتمتّع بها إلی الحجّ، عمرة ]حجّ[ الإسلام؛لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لصلاة الطواف في عمرة التمتّع]

 أُصلي ركعتي طواف العمرة المتمتّع بها إلی الحجّ؛ حجّ الإسلام، أداءً؛لوجوبهما قربةً إلی الله.

[النيّة للسعي بين الصفا والمروة في عمرة التمتّع]

 أسعی سعي العمرة المتمتّع بها إلی الحجّ، عمرة ]حجّ[ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة للتقصير في عمرة التمتّع]

أُقَصِّرُ للإحلال من العمرة المتمتّع بها إلی: حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لعقد الإحرام للحجّ التمتّع]

 أُحْرِمُ بحجّ التمتّع حجّ الإسلام، وأُلبي التلبيات الأربع؛ لأعقد بها الإحرام المذكور؛لوجوب ذلك كلّه قربةً الله.

[النيّة للوقوف بعرفات]

 أَقِفُ بعرفة لحجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

 [النيّة للوقوف بالمشعر الحرام]

 أَقِفُ بالمشعر لحجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لرمي جمرة العقبة]

 أرمي جمرة العقبة الرمي الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة للقربان]

 أذْبَحُ الهديَ الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لأكل الحاجّ من ثلث هَديه]

 آكُلُ من الهدي الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لإهداء الثلث من هَديه إلی الآخرين]

 أُهدي ثلث الهدي الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة للصدقة من هَديه]

 أتصدَّق بثلث الهدي الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لحلق الرأس]

 أحْلِقُ رأسي حلق حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لطواف الحجّ]

 أُطوف طواف حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجو به قربةً إلی الله.

[النيّة لصلاة طواف الحجّ]

 أُصلي ركعتي طواف حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبهما قربةً إلی الله.

[النيّة لسعي الحجّ]

 أسعی لحجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لطواف النساء]

 أطوف طواف النساء الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لصلاة طواف النساء]

 أُصلّي ركعتي طواف النساء الواجب عليّ في حجّ التمتّع؛ حجّ الإسلام؛ لوجوبهما قربةًإلی‌الله.

[النيّة للمبيت بمنی]

 أبيت الليلة بِمنی المبيت الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

[النيّة لرمي كلّ واحدة من الجمرات]

 أرمي هذه الجمرة الرمي الواجب عليّ في حجّ التمتّع، حجّ الإسلام؛ لوجوبه قربةً إلی الله.

و صلّی الله علی سيّدنا محمّد النبي و آله الطيبين الطاهرين.

والحمدلله وحده.

ربّ اختم بالخير إنّك علی كلّ شيءٍ قدير.

 

[1]. وضعنا العنوان هنا و في مايلي، للفصل بين الفقرات.

نظر شما ۰ نظر

نظری یافت نشد.

پربازدید ها بیشتر ...

حوزه قم و مفهوم نوین «قانون»

علی‌اشرف فتحی

اگر بخواهیم تاریخ فقهای قم در عصر جدید را بررسی کنیم، ناگزیریم که به زندگی و زمانه پرحادثه میرزای قم

سر دین را برید بی دینی

رسول جعفریان

مرور بر یک نسخه خطی است که نوعی باور مذهبی را در ماوراءالنهر در قبول یک جای خلفا و امامان (ع) نشان م